الصحة العامةطبى

10 خطوات تخلصك من الضغط النفسي ومعرفة أسبابه

تخلصك من الضغط النفسي ومعرفة أسبابه

يواجه الإنسان خلال حياته مواقف كثيرة ، يجد نفسه مجبرا على التفاعل معها والتأثر بها نفسيا أو جسديا سواء كان ذلك بشكل مباشر أو غير مباشر. تخلق هذه المواقف عند الإنسان مجموعة من ردود الفعل والتي تظهر من خلال أعراض مختلفة كالإجهاد ، التوتر والقلق. تدل كلها على التعرض للضغط النفسي.

 

ما هو الضغط النفسي واعراضه

 تعريف الضغط النفسي

يمكن تعريف الضغط النفسي على أنه ، رد فعل الجسم لأي تغيرات قد تطرأ عليه ، على بيئته أو على حياته. أي أنه الطريقة التي يستجيب بها الجسم ويتفاعل بها مع المتغيرات الجديدة في حياته بأشكال مختلفة قد تكون عاطفية ، جسدية أو عقلية. ويعتبر الضغط النفسي إلى حد ما جزء طبيعي من الحياة ، وكما يمكن أن ينتج عن مسببات سلبية ، من المحتمل جدا أن يكون راجع لأسباب وعوامل إيجابية ويؤدي إلى نتائج إيجابية أيضا. فهو ليس بالضرورة شيء سلبي ، ولكن إذا زاد عن الحد الطبيعي له ” الضغط العصبي الحاد” فسيتسبب في أضرار جسيمة على الصحة ، المزاج ، الإنتاجية وكذا العلاقات الإجتماعية وجودة الحياة. 

 

اعراض الضغط النفسي الحاد

أخطر شيء في الضغط النفسي هو أنه يتسلل بالتدريج وبسهولة للشخص ، حتى يصبح ردة فعل طبيعية له و شعورا مألوفا ولا يلاحظ تأثيره إلا بعد تعقد الحالة. لهذا السبب ، من المهم جدا أن نكون على دراية بأعراض الضغط النفسي الحاد. 

  • أعراض الضغط النفسي الحاد المعرفية : وتتمثل في النسيان ، عدم القدرة على التركيز ، التشائم ، القلق وتسارع الأفكار …
  • أعراض الضغط النفسي الحاد العاطفية: وتشمل ، الاكتئاب ، الشعور بالإرهاق ، تقلبات المزاج ، الغضب ، و الشعور بالوحدة و العزلة … 
  • أعراض الضغط النفسي الحاد الجسدية: وهي ، الغثيان ، الدوار ، الشعور بآلام الظهر والرقبة، ألم في الصدر وتسارع معدل ضربات القلب ، فقدان الرغبة الجنسية ، نزلات البرد المتكررة أو الانفلونزا. 
  • أعراض الضغط النفسي الحاد السلوكية: الشراهة في الأكل أو فقدان الشهية ، الأرق أو النوم لفترات طويلة ، إهمال المسؤوليات والنشاطات اليومية المعتادة ، العادات العصبية مثل عض الأظافر أو اقتلاع شعر الرأس ، و اللجوء للسجائر ، الكحول أو المخدرات للاسترخاء.  

 

نتائج الضغط النفسي

نتائج الضغط النفسي ليست بالضرورة سلبية ، بل على العكس قد يمنحك هذا الإنفعال حافز إيجابي في عدة مواقف حياتية ، ولكن إذا زاد عن الحد الطبيعي له سيؤدي بطبيعة الحال إلى نتائج عكسية. وللأسف ، النظام العصبي في الجسم لا يمكنه التحديد بدقة نوع التهديد الجسدي أو العاطفي الذي يتعرض الشخص له ، ويمكن له أن يتفاعل بنفس الشدة في حالة جدال بسيط مع صديق و مسألة معقدة وحساسة. وكلما زاد تنشيط هذا الجهاز بعدم التحكم في الضغط النفسي وأسبابه كلما تفاقمت المشكلة وزادت الأعراض سوءا. 

كما ويمكن لنتائج الضغط النفسي الحاد أن تمتد لتعطل أنظمة الجسم بأكملها، تثبيط عمل الجهاز المناعي ، التسبب في ظهور اضطرابات في الجهاز الهضمي وحتى التأثير على الخصوبة والقدرة على الإنجاب. ليس ذلك فقط ، بل إن الضغط النفسي يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية و السكتة الدماغية ، و يسرع شيخوخة الخلايا. 

ومن المشاكل الصحية التي تزداد حدة نتيجة التعرض لضغط نفسي شديد ما يلي: 

  • التوتر ، القلق و الإكتئاب. 
  • الأرق واضطراب النوم. 
  • أمراض المناعة الذاتية. 
  • مشاكل الجهاز الهضمي. 
  • حساسية ومشاكل الجلد مثل الأكزيما. 
  • مشاكل الوزن سواء الإصابة بالسمنة أو النحافة. 
  • المشاكل المرتبطة بالذاكرة كالزهايمر. 

 

اسباب الضغط النفسي عند المراة

اسباب الضغط النفسي عند المراة يمكن أن يتم توليدها ذاتيا. فكما نعلم تكون النساء أكثر عرضة للقلق بشكل مفرط مقارنة بالرجال ، حيال امكانية حدوث شيء أو عدمه ، التأثر بالمواقف العاطفية ، الأفكار غير المنطقية والمتشائمة وكل هذه الأمور تشكل ضغوطات عليها. وأخيرا فإن اسباب الضغط النفسي عند المراة تعتمد بجزء كبيرة على إدراكها للمواقف الحياتية، فما قد يشكل ضغطا على سيدة معينة قد تستمتع به سيدة أخرى ، كما وأن بعض النساء يكون أدائهن للأعمال المختلفة تحت الضغط النفسي أكثر إنتاجا. 

 

وتشمل اسباب الضغط النفسي عند المراة ما يلي :

  • التغيرات المحورية في حياتها مثل الإنجاب مثلا. 
  • التغيرات الهرمونية أثناء فترة الحمل وخلال فترات الدورة الشهرية. 
  • صعوبات العلاقة الاجتماعية والأسرية . 
  • ضغوطات العمل. 
  • المسؤوليات العائلية مثل الحمل وتربية الاطفال. 
  • التفكير بسلبية والتوتر والقلق. 
  • محاولة الوصول إلى الكمال. 
  •  إنجاز عدة مهام  في وقت واحد. 

 

ماذا يحدث للجسم عند الضغط النفسي

هل تسائلت يوما عن ماذا يحدث للجسم عند الضغط النفسي ؟ . في الحقيقة ، عندما نشعر بالضغط النفسي ، يقوم الجهاز العصبي بإصدار أوامر للجسم لإطلاق هرمونات التوتر مثل الأدرينالين ، والنورادرينالين والكورتيزول لمساعدتنا على مواجهة الحالة التي نمر بها حينها.   كما سبق واشرنا ، فقد يكون الضغط النفسي ايجابي حيث يساعد هذا النوع من الاستجابة على البقاء في وضع التأهب وتركيز الجهد على شيء بعينه. 

عندما يزول الضغط النفسي ، يعود الجسم إلى وضعه الطبيعي ويستعيد الشخص شعوره بالهدوء مرة أخرى. ولكن التعرض للضغط النفسي المستمر لفترات طويلة ، يسبب ذلك تراكم المشاعر السلبية وعدم القدرة على التحمل وبالتالي تبدأ المشاكل الصحية المرتبطة بذلك في الظهور، كما أن التنشيط المستمر للجهاز العصبي عند التعرض لهذه الضغوطات على فترات متقاربة يسبب تآكله وتلفه. 

وبالمثل عند حصول هذا النوع من الاستجابة ، فإن الجهاز التنفسي يتأثر على الفور ، يصبح التنفس أسرع في محاولة لتوزيع الأكسجين في الدم بشكل أكبر . وبالرغم من أن ذلك لا يشكل أي مشكلة لمعظم الأشخاص ، ولكن قد يشعر المصابون بالربو بضيق في التنفس ، أو أولئك المعرضون لنوبات الذعر والقلق. 

وزيادة على ذلك ، تتسبب زيادة معدلات هرمون الكورتيزول في الجسم عند التعرض للضغط النفسي إلى تعطيل الجهاز المناعي في الجسم ، وبذلك يصبح الإنسان أكثر عرضة للعدوى وحالات الالتهاب المزمن ، أي أن قدرة الجسم على محاربة الأمراض تتقلص بشكل كبير. 

ومن ما يحدث للجسم عند الضغط النفسي كذلك ، تأثر الجهاز العضلي الهيكلي ، حيث تستجيب العضلات لحماية الجسم من الألم والأذى البدني ، مما يتسبب في آلام شديدة عند مستوى الكتفين ، الرقبة و الرأس مع تكرر الضغوطات. 

 

علاج الضغط النفسي 

علاج الضغط النفسي بالقران

علاج الضغط النفسي بالقران ، يرتكز في الأساس على مبدأ الوقاية خير من العلاج. وقد جاء في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة نهج كامل للتعامل مع الضغوطات النفسية المختلفة. أولا بالاستعاذة من الشيطان الرجيم وقراءة بعض الآيات القرآنية التي تنشر السكينة والطمأنينة في النفس وثانيا بكظم الغيظ والاستعانة بالله والإستغفار وصلاة ركعتين لله والدعاء له بكثرة. ومن ثم بالإيمان بأن الله جعل في كل مشكلة تصيب الإنسان حكمة وما عليه سوى الصبر لحكم الله والرضى بالقدر. 

 

طرق التخلص الضغط النفسى

تعتمد طرق التخلص من الضغط النفسي بشكل أساسي على طريقة التعامل والاستجابة النفسية للمشكلة التي تواجه الإنسان و الإدراك السليم للمتغيرات التي تحصله في حياته بشكل عام ، وتوجيه المشاعر السلبية إلى دوافع إيجابية تجعل من الضغط النفسي ومسبباته حوافز تمكنه من السيطرة على تفكيره وردة فعله تجاه أي ضغوطات. ويمكن أن تتم طرق التخلص من الضغط النفسي الحاد من خلال المتابعة الطبية أو النفسية المتخصصة لمكافحة نتائجه والتي يمكن أن تكون ذات عواقب وخيمة على البنية الفيزيائية و النفسية وحتى العلاقات الأسرية والإجتماعية. 

 

علاج الضغط النفسى ومعرفة اسبابه

علاج الضغط النفسي ومعرفة اسبابه يمكن أن يكون على قدر من التعقيد ، خصوصا في الحالات التي يكون الشخص يعاني فيها من حالة متقدمة وتظهر عليه عدة أعراض خطيرة. ولهذا من المهم جدا التوجه في العلاج إلى طلب المساعدة الطبية أو الاستشارة المتخصصة والتي أصبحت في عصرنا الحالي متوفرة على نطاق واسع وحتى من خلال التشخيص عبر الإنترنت مثلا. 

 

 10 خطوات تخلصك من الضغط النفسي ومعرفة أسبابه

بعد تعريف الضغط النفسي ، وتوضيحه أسبابه المختلفة وكذا أعراضه ونتائجه على الجسم ، يمكننا فيما يلي تقديم 10 خطوات تخلصك من الضغط النفسي ومعرفة أسبابه. 

  • حافظ على موقف إيجابي تجاه المشاكل والضغوطات التي تواجهك. 
  • تقبل أن هناك أحداث في حياة الإنسان لا يمكنه التحكم فيها أو السيطرة عليها. 
  • كن حازما في تصرفاتك بدل اللجوء إلى السلوكيات العدوانية ، وذلك من خلال شرح مشاعرك وآرائك عوض الغضب أو الدافع السلبي. 
  • تعلم الممارسات التي تساعد على الإسترخاء ، مثل القراءة ، اليوجا أو التاي تشي. 
  • مارس الرياضة بانتظام ، حيث أن البنية الجسدية القوية والمرنة تساعد على محاربة الضغط النفسي وممارسة الرياضة يجعلك تتحكم في أعصابك بشكل أفضل. 
  • اعتمد نظام غذائي صحي ومتوازن. 
  • تعلم تقنيات إدارة الوقت ، حتى تخفف عن نفسك ضغط العمل. 
  • ضع حدودا وتعلم الإعتراض والإعتذار عن المطالب التي من شأنها أن تخلق لك ضغوطا مفرطة في حياتك. 
  • خصص وقتا لنفسك تمارس فيه هواياتك المفضلة ، وخد قسطا كافيا من الراحة والنوم. 

ومن المهم جدا الابتعاد عن السلوكيات الضارة مثل الإعتماد على التدخين ، الكحول أو اللجوء إلى المسكنات أو المخدرات. وتذكر دائما أن أهلك وأصدقائك المقربين هم دائما بجانبك ، اقضي معهم وقت مسليا وشاركهم همومك و المشاكل التي تضغط عليك نفسيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق